منتديات عقيل الحمدي التقنية

منتدى تعليمي للمناهج والدروس والبرامج التعليمية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمنتدى صديق : منتديات عقيل الحمدي التعليمية
يقوم المنتدى بتحميل الأسئلة المهمة وأجوبتها للمناهج الدراسية واحدث الملازم والمرشحات لجميع المراحل للعام 2014 - 2015

لا اله الا الله محمدا رسول الله
موقع صديق : http://akeelhmdi.mountada.net/

  عزيزي الزائر : تسجيلك بالمنتدى لا يكلفك سوى بضع دقائق ويتيح لك الكثير من الامتيازات

وافقت ادارة المنتدى على قبول العضو mesara مدير للمنتدى اعتباراً من 16/9/2014 وله كل صلاحيات المدير لان مواضيعه في المنتدى اكثر من 50 مساهمة وموضوع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الحاسوب مادة العلمي الانكليزية السادس اللغة علمي رياضيات متوسط الاعدادي كتاب القواعد الخامس الثاني ملزمة احياء الاول اسئلة للصف العربية
المواضيع الأخيرة
» طبيعية 1
الثلاثاء 18 أكتوبر 2016, 9:03 am من طرف mesara

» وكالة البحوث والتطوير جامعة المدينة العالمية
الأربعاء 20 يناير 2016, 11:04 pm من طرف bi823

» مركز اللغات جامعة المدينة العالمية
الأربعاء 20 يناير 2016, 11:04 pm من طرف bi823

» عمادة الدراسات العليا جامعة المدينة العالمية
الأربعاء 20 يناير 2016, 11:03 pm من طرف bi823

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الأربعاء 20 يناير 2016, 11:03 pm من طرف bi823

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
الأربعاء 20 يناير 2016, 11:03 pm من طرف bi823

» المكتبة الرقمية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء 20 يناير 2016, 11:02 pm من طرف bi823

» كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء 20 يناير 2016, 11:01 pm من طرف bi823

» كلية العلوم الإسلامية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء 20 يناير 2016, 11:00 pm من طرف bi823

» جامعة المدينة العالمية
الأربعاء 20 يناير 2016, 10:59 pm من طرف bi823

» مشتقات الدوال المثلثية العكسية وتكاملات الدوال المثلثية العكسية
الخميس 14 يناير 2016, 7:32 am من طرف mesara

» مساعد الطالب كيمياء السادس العلمي 2015
الأربعاء 13 يناير 2016, 10:40 pm من طرف mesara

» المعادلات التفاضلية الاعتيادية لطلبة الرياضيات المرحلة الثانية للعام 2016
الأربعاء 13 يناير 2016, 8:29 pm من طرف mesara

» القواعد الاساسية لتكاملات الدوال الزائدية للصف السادس العلمي
الأربعاء 13 يناير 2016, 7:27 pm من طرف mesara

» أسئلة الرياضيات الوزارية للصف السادس الادبي
الأربعاء 13 يناير 2016, 6:52 pm من طرف mesara

» العوامل البيئية المؤثرة على نمو النبات
السبت 02 يناير 2016, 12:38 pm من طرف mesara

» عشيرة الحمدي
الإثنين 14 ديسمبر 2015, 12:05 pm من طرف mesara

» كتاب الكيمياء للصف الأول المتوسط طبعة 2015
الجمعة 04 ديسمبر 2015, 8:27 pm من طرف bramej

» كتاب الجغرافية للصف الاول المتوسط طبعة 2015
الجمعة 04 ديسمبر 2015, 8:05 pm من طرف bramej

» كتاب التربية الوطنية للصف الاول المتوسط طبعة 2015
الجمعة 04 ديسمبر 2015, 7:47 pm من طرف bramej

» كتاب التأريخ للصف الاول المتوسط طبعة 2015
الجمعة 04 ديسمبر 2015, 7:37 pm من طرف bramej

» كتاب الادب والنصوص للصف السادس العلمي طبعة 2015
السبت 28 نوفمبر 2015, 6:36 am من طرف ايهاب

» مرشد مدرس مادة الفيزياء للصف الثالث المتوسط
السبت 17 أكتوبر 2015, 8:12 am من طرف ايهاب

» ملزمة رياضيات الخامس العلمي الفصل الثاني المتتابعة الحسابية
الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 6:15 pm من طرف ايهاب

» رفع درجة القرار للصفوف غير المنتهية الى عشر درجات
الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 10:39 am من طرف ايهاب

التبادل الاعلاني
منتديات عقيل الحمدي التقنية لتحميل الكتب والمناهج والملازم المدرسية
انشاء منتدى مجاني



مركز عقيل الحمدي لتحميل الملفات والصور

شاطر | 
 

 حقيبة المعلم للصفوف الاولية الفصل الاول والثاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشتاق المحمدي

avatar

عدد المشاركات : 84
تاريخ التسجيل : 16/11/2013
الموقع : منتديات عقيل الحمدي التقنية

مُساهمةموضوع: حقيبة المعلم للصفوف الاولية الفصل الاول والثاني   الجمعة 09 مايو 2014, 6:31 pm

 bsmla 

 Makd 

خصائص النمو في مرحلة الصفوف الأولية

 معنى النمو .
 أهمية الطفولة .
 مجالات في تربية الناشئة من السنة المطهرة .
 بعض أساليب النبي علي السلام في تربية الناشئة .
 أبرز المشاكل التي تواجه معلم الصفوف الأولية .








خـــصــائـــص الــنمـــو
(6 – 9 سنوات )

معــنى النمو :-

يتعرض الكائن الحي لكثير من التغيرات والتطورات التي تلحقه ( جنيناً ، فوليداً ، فرضيعاً ، فطفلاً ، فمراهقاً ، فشاباً ، فرجلاً ، فشيخاً ، فهرماً ) .
إن الكثير من التغيرات التي تحدث في المراحل الأولى من الحياة تتجه نحو تحقيق غرض ضمني غير واضح في ذهن الكائن الحي وهو النضج والبناء ولاشك إننا نقصد بالنمو تلك التغيرات الإنشائية والبنائية التي تسير بالكائن الحي إلى الأمام حتى ينضج .
وكلمة نمو في معناها الخاص الضيق ( تتضمن التغيرات الجسمية والبدنية من حيث الطول والوزن والحجم التي تحدث في الجسم ) وفي معناها العام يشمل بالإضافة إلى ما سبق التغير في السلوك والمهارات نتيجة نشاط الإنسان والخبرات التي يكتسبها عند استعمال عضلاته وأعصابه وحواسه وباقي أجزاء جسمه وكذلك التي تطرأ على النواحي العقلية والانفعالية والحسية والاجتماعية والحركية وعلى الاتجاهات والميول . يجب ألا يغيب عن الذهن أن تلك النواحي المختلفة تعمل في انسجام وتوافق تام فهي تعمل كوحدة متماسكة يؤثر كل منها في الآخر .
فالنمو العقلي والانفعالي يتأثر إلى حد كبير مثلا في النمو الجسمي وهكذا ، .فإن الاضطراب أو النقص في أي ناحية من نواحي النمو يؤدي إلى اضطراب للشخصية .

أهمية الطفولة علمياً وعملياً :-

إن مدارس علم النفس تجمع جميعها على الأهمية البالغة لمرحلة الطفولة ( المتوسطة ) ذلك ما تعبر عنه المدرسة السلوكية عندما تولي كل الأهمية إلى عملية الاكتساب أو إلى التعلم . فالتحليل النفسي يعتبر تشكيل الشخصية وصياغتها مسألة تتم في خطوطها العريضة في هذه المرحلة .
إن الطفل يخرج إلى الحياة مزود بالعديد من الإمكانات والاستعدادات التي ما هي إلا احتمالات تتيح لها التأثيرات البيئية أو لا تتيح أن تخرج إلى حيز الوجود وأن تصبح من ثم مهارات أو واقعيات . وهذا هو ما يعبر عنه علم النفس حين يقرر أن النضج لابد له من تعلم وأن التعلم لابد له أن يعمل على أرضية من الإمكانات والاستعدادات التي يتيحها النضج .
فمعلم المدرسة الابتدائية الصفوف الأولية هو المتخصص الأول الذي يقوم على أمر هذه الإمكانات والاستعدادات والاحتمالات ليمضي بها إلى التفتح والازدهار ومن ثم يرسم الدعائم الأولى ويتيح لها الاستقرار فإنه يكون بذلك أخصائي الأساس في بناء الصرح النفسي لأجيال المستقبل .
فمعلمو المراحل الإعدادية والثانوية والجامعية يشيدون فوق أساسه ويرتفعون بالبناء على دعائمه التي أرساها .ومن هنا فأعمالهم كلها مرهونة بعمله طالما كان البناء رهن بأساسه .

التكوين النفسي في مرحلة الطفولة المتوسطة ( الصفوف الأولية )

1- التكوين الجسمي .
يتميز التكوين الجسمي لدى طفل هذه المرحلة بما يلي :-
• نمو جسمي بطئ ( الاتزان والتنظيم ، اللعب الجماعي بعيدا عن المـنـزل ) .
• نضوج العضلات الدقيقة ( المراوغة في السباق ، تعلم القراءة والكتابة ) .
• أكثر الأطفال مصابون بطول النظر ( طول النظر وقصره يقتضي جهدا زائدا وتكيفا معقدا من الطفل في عمليتي القراءة والكتابة ، فهو سريع الملل والإرهاق والسأم فينبغي ملاحظته ورعايته ولا يجوز إرهاقه ولا مطالبته بعمل شاق) .
• توجيه نفسي ( يتمتع بخصائص عضلية وحركية ولديه طاقة حيوية تساعده على العمل فعلينا تشجيعه في الحركة والنشاط ولإتقان مهارات يدوية وجسمية في التوافق والتوازن فهي فترة البدء في الإعداد للكتابة والقراءة التي تعتمد على نضوجه الجسمي والعضلي والعقلي والنفسي بما يناسب هذه المرحلة ) .
2- التكوين الانفعالي .
( تنشأ لدى الطفل انفعالات وعواطف وميول تتسم بالهدوء والاتزان )
أقل عدوانا ، أقل تخريبا ، يتكلف الشجاعة ، حب التملك ...
فعلينا احترام ممتلكاته الخاصة ، يبعث في نفسه الاطمئنان والمحبة .
3- التكوين العقلي للطفل .
(تتميز هذه الفترة بنضوج بعض القدرات العقلية وعملياتها الادراكية ) .
البدء بالتفكير المجرد والتصور ، التذكر ، الانتباه وبدء الخيال العملي في تفكيره وأهم ما يمتاز به التكوين العقلي بدء الكتابة باعتبارها نشاطا عقليا مجردا تقوم على رموز اصطلاحية ) .
4- التكوين الاجتماعي .
يبدأ الطفل حياته بالتعاون والتبادل والتجاوب بين أقرانه فهو يقبل اندماجه في جماعة ويقبل ما تصطلح عليه من مبادئ وقيم وأنظمة ،فعلينا تنمية بعض المهارات الاجتماعية من الألعاب التي تظهر الدوافع الاجتماعية . يتمتع به من صفات اجتماعية تتجلى في الزعامة والتبعية والصداقة وحب الوحدة والروح الجماعية .


مجالات التربية
التربية الروحية :-
المحافظة على فطرة الطفل وعقيدته فهو مولود على فطرة التوحيد عن طريق تلقينه عقيدة الإيمان والتأمل والتفكير ، وأمره بالعبادة . قال الرسول عليه الصلاة والسلام { كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أويمجسانه } .
التربية الإيمانية :-
ربط الطفل بعقيدته الإسلامية وأصوله الإيمانية ربطا روحيا . قال عليه الصلاة والسلام {مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين ، وفرقوا بينهم في المضاجع } الحديث
وقال سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه { كنا نعلم أولادنا مغازي رسول لله عليه السلام كما نعلمهم القرآن }.
التربية الخلقية :-
هي مجموعة المبادئ الخلقية والسلوكيات الشرعية التي يتحلى بها الطفل ويخلق . قال عليه الصلاة ولسلام { أكرموا أولادكم وأحسنوا أدبهم } .
التربية العقلية:-
تعهد فكر الطفل بكل ما هو نافع ومفيد من العلوم ، فعلى الأباء والمعلمين أن ينهجوا منهج الرسول عليه السلام في تربية الناشئة من خلال الحوار الواعي ، ومهارات التفكير ، والقدوة الواعية ، والرفقة الواعية والاطلاع الواعي .
التربية الجسمية :-
المحافظة على سلامة البدن ليكون صحيحا نشيطا من قبل الولادة ، قال المصطفى عليه أفضل الصلاة وأذكى التسليم {المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف } فعلينا تربية الأطفال على التقشف لا التلذذ بالنعم
التربية النفسية :-
تربية الطفل على حب الخير وضبط النفس عند الغضب وكتم الغيظ ، والتحرر من الخوف ، والخجل ومقاومة الحسد . فعلى الآباء والمعلمين أن يربوا الناشئة الجرأة والشجاعة .
التربية الاجتماعية :-
التزام الآداب الاجتماعية العامة ومراقبة حقوق الآخرين ، والترابط الوثيق بين أفراد المجتمع . ومنها حقوق الوالدين والأرحام والرفقاء والمعلمين وحقوق الناس والآداب الاجتماعية العامة مثل { آداب الطعام والشراب والاستئذان والمجلس والحديث وعيادة المريض العطاس والخ}


بعض من أساليب النبي عليه الصلاة و السلام في تربية الناشئة

1. أسلوب التمهيد والتهيئة : استعمل الرسول عليه السلام عدة أساليب للإثارة ومنها ، التنبيه ، السؤال ، التكرار ، الحركة ، ذكر المكان ..أمثلة { حديث النميمة وعدم الاستتار من البول } و { حديث الزور _ ألا أنبئكم بأكبر ..الحديث } .

2. أسلوب الحوار : أن يتبادل الحديث طرفان أو أكثر في موضوع واحد وهدف واحد للوصول إلى نتيجة واحدة . وله مجموعة فوائد منها / إيقاض العواطف ، المتابعة ، التفكير ، المنافسة ، يوفر الوقت . وتتعدد أنواع الحوار وأساليبه ومنها الحوار الجدلي والقصصي والخطابي أو التعبدي والوصفي …أمثلة { أتدرون من المفلس ؟ و أتدرون ما الغيبة ؟ أتدرون من المسلم ؟

3. أسلوب القصة : فهي تحرك الوجدان وتؤثر فيه وتشد القارئ وتوقظ انتباهه ومنها القصص القرآني والقصص النبوي وما وقع قبل النبوة .

4. أسلوب القدوة : الإنسان مفطور على التأسي والتشبه بالأشخاص الذين يحبهم ويحترمهم ويقدرهم فالقدوة الصالحة في الإسلام هي من أعظم وسائل التربية تأثيرا وترسيخا .

5. أسلوب التدريب والممارسة والملاحظة : فالتعليم بالأسلوب العملي ( الممارسة ) أدعى إلى الفهم وأوقع في النفس وأدعى إلى ثبات العلم في الذاكرة . أمثلة { حديث المسيء صلاته و حديث الجلوس في الطرقات وحديث كانت يدي تطيش في الصحفة – وحديث إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة الحديث } .

6 . أسلوب الترغيب والترهيب : فُطر الإنسان على الرغبة في اللذة والنعمة ، والرهبة من الألم والحرمان . فحتى يكون للترهيب والترغيب نتيجة أو ثمرة سلوكية يجب غرس الإيمان والعقيد الصحيحة في نفوس الناشئة .مثل مواقف يوم القيامة ، وشدة الهول .. مع إثارة الخشوع والخوف وتظهر في وجه المعلم مع الإتقان من جانب المعلم في اتزان .

7. أسلوب ضرب الأمثال والتشبيهات الفنية : يساعد على تصوير المعاني وتجسيدها ويسهل الفهم وتثبيت المعاني في الذاكرة .والأمثلة كثيرة ومنها { حديث الذي يقرأ القرآن …و مثل المؤمن الذي لا يتم صلاته ..و المؤمن كمثل حبة الزرع } .

8. أسلوب استخدام وسائل الإيضاح : يقرب المعلومة إلى أذهان التلاميذ ويثبتها . أمثلة { حديث بعثت أنا والساعة كهاتين } .

9. أسلوب العبرة والموعظة : فكان عليه أفضل الصلاة والسلام يتبع طرائق متنوعة في التربية ووسائل مختلفة ،ولا يتبع أسلوبا واحدا في الإرشاد والوعظ ،وإنما كان ينتقل من القصة إلى الحوار ، ومن ضرب الأمثال إلى التوضيح بالرسم والتمثيل باليد .
حاجات الطفولة
- حاجات عضوية أو جسمية أو فسيولوجية ( الجوع_ العطش _ النوم – الحرارة _ الآخراج ) .
- حاجات نفسية وإجتماعية ( الحاجة إلى الأمن _ المحبة _ التقدير _ النجاح _ الإستقلال ) .+
- عادات شخصية تكتسب ( تدفع الفرد إلى القيام بنشاط يشبعها ) .

أبرز المشاكل التي تواجه معلم الصفوف الأولية

مشكلة وضع الأسرة.
* مشاكل الأسرة الخاصة كالفقر والطلاق أو موت أحد الأبوين أو تعدد الزوجات وما ينتج عنه من أعمال
* عدم توفر وجبات الغذاء والمستلزمات المدرسية .
* المستوى التعليمي للأسرة .
* الوضع الاقتصادي للأسرة .

مشكلة ولي الأمر .
* عدم المتابعة .
* عدم حضور الأسبوع التمهيدي .
* عدم فهم الأب للوائح التقويم الجديدة .
* عدم اقتناع بعض أولياء الأمور ببعض الإعاقات لأبنائهم .
* عدم متابعة ولي الأمر لمذكرات الواجب المنزلي .

مشكلة التلميذ .
* سهر الطفل أو تعود الطفل على السهر .
* التبول الغير إرادي .
* قد يكون الطفل غير نظيف " عدم نظافة المظهر " .
* مشكلة الخوف لدى طالب الصف الأول .
* مشكلات صحية – ضعف النظر – ضعف السمع – مرض عضوي – مرض نفسي – صعوبة النطق .
* السلوك العدواني لبعض الأطفال .
* كثرة الغياب والانطواء .

مشكلة المنهج .
* لا يهتم المنهج باستغلال حواس الطالب .
* منهج الصف الأول الابتدائي تنقصه المحورية .
* عدم ربط المنهج بلائحة تفسيرية يسير عليها المعلم " دليل كتاب " .
* المنهج يحتاج إلى وسائل معينة تتفق مع قدرات التلاميذ وتكون شارحة لمحتوى المنهج .

مشكلة الوسيلة التعليمية .
* قلة الوسائل التعليمية .
* عدم تدفق الوسائل المحسوسة .
* إن وجدت الوسيلة فمن الصعب تنويعها " لا تجدها متنوعة " .
* عدم وجود دعم كافي من الجهات التعليمية للوسيلة لتلميذ هذه الصفوف .

مشكلة بعض مديري المدارس .
* عدم توفير وسائل معينة للمعلم.
* بعض مديري المدارس لا نجد له فعالية مع الصفوف الأولية.
* إهمال بعض مديري المدارس خطابات الشكر لمعلمي الصفوف الأولية .
* عدم سماع مشاكل معلم الصف الأول ومحاولة حلها .

مشكلة المشرف التربوي .
* عدم نقل الخبرة الكافية المساعدة لمعلم الصفوف الأولية .
* قلة الزيارات الصفية .
* قلة إرسال النشرات الكافية لمعلم. الصفوف الأولية
* قلة تزويد معلم الصف الأول بكل جديد في تدريس الصف الأول .
* عدم سماع المطالب والمشاكل التي تخص معلم الصف الأول .


• مشكلة المبنى المدرسي .
* عدم مناسبة أغلب المباني المدرسية للتلميذ في هذه المرحلة .
* عدم توفر الملاعب والحدائق والصالات والاستراحات والخدمات الأخرى .
* عدم توفير حجرة ذات تقنية عالية للصفوف الأولية .

• مشكلة معلم الصفوف .
* في أغلب الأحيان ليس هناك توزيع جيد بالمدارس في اختيار الكفاءة وقدرات المعلمين لتدريس الصفوف الأولية.
* عدم قدرة بعض المعلمين في إيصال المعلومات للتلميذ .
* عدم تأهيل المعلم من الناحية العلمية والتربوية .
* عدم إرسال معلمي الصفوف الأولية للدورات خارج المملكة وداخلها .
* عدم مساعدة معلم الصفوف الأولية لإكمال دراسته الأكاديمية " البكالوريوس – الدراسات العليا – الدبلومات الخاصة بتدريس الصفوف الأولية " .
نقطة نقاش ...........
ولدي اقتراح يحتاج الى نقاش لماذا لايكون هناك مباني خاصة للصفوف الأولية تفصل عن مباني المرحلة الابتدائية ويكون بهذا قد اعطينا الطلاب ومعلميهم استقلالية كاملة لانه من الظلم ان يختلط طالب عمره ست سنوات مع طالب عمره 12 سنة في مدرسة واحدة وايضاً يكن لهم استقلالية في الفسحة والانصراف والاجازات ويكون المبنى مهيئ لهذه المرحلة .ويستحسن لو كان لهم شهادة مستقلة لانه من الظلم ايضاً ان يدرس الطالب الى الصف الخامس الابتدائي ولا يعطى أي شهادة اذا انقطع فيعتبر ويعامل بمثابة الامي اما شهادة الصفوف المبكرة تكون بمثابة محو اميه
وتكون حصصهم من 35 – 40 دقيقة , وبهذا نكون لم نربك المدرسة كما هو حاصل الان فنجد ربكة عند الانصراف نحتاج ان نخرجهم قبل باقي المراحل والفسح نحتاج اخراجهم قبل باقي الفصول والاجازات تبدا مع بداية الاختبارات والصيام في رمضان فهذا السن يحتاج الى غذاء ولايستطيع الصيام والمقصف مقفل لان السواد الاعظم من المدرسة صائمين وكذلك المرافق غير مهيئة للصغار والوسائل وطبيعة الفصل والكثير والكثير .
هذا اقتراحي وربما يجد عقبات في التنفيذ واولها تجهيز مباني كاملة لهذه المرحلة وهذا يكلف الوزارة عبء ثقيل وانا اقترح هنا اقتراح اولي وهو انه لدينا مثلاً في مدينة ما 100 مدرسة ابتدائية نفصلها 50 مدرسة صفوف مبكرة و50 مدرسة صفوف عليا بكل بساطة في حي ما مدرستين ابتدائية فقط نخرج الصفوف العليا من احد المدارس ونحضر الصفوف المبكرة من تلك المدرسة الى المدسة الاولى وبذلك اصبح لدينا مدرستين مدرسة فيها الصفوف العليا والاخرى للصفوف المبكرة ويتم تجهيزها رويداً رويداً معلمين وادارة مدرسة واولياء امور ، وبهذا نكون كسبنا تناغم بين الصفوف المبكرة والصفوف العليا لدي الكثير عن هذا الاقتراح لكن اذا وجد له اذان صاغية أو مؤيدين فسوف ادلي بدلوي أكثر من هذا وشكراً .












أهمية الإعداد الكتابي

 مبادئ تحضير الدروس .
 أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند التحضير وأثناء التطبيق .
 الأهداف السلوكية .
 شروط صياغة الأهداف السلوكية .
 مجالات الأهداف السلوكية الإجرائية .
 الفئات الرئيسة للمجال المعرفي مع الأمثلة .
 الفئات الرئيسة للمجال العاطفي مع الأمثلة .
 الفئات الرئيسة للمجال المهاري مع الأمثلة .











أهمية الإعداد الكتابي ( التحضير )

إن أهمية التخطيط من الأساسيات الهامة في التربية والتي ينعكس تأثيرها بشكل واضح على العمل التربوي وعلى مخرجاته ، وأهمية التخطيط والتنظيم داخل الفصل وأثناء الدرس أكبر حيث القاعدة الأساسية التي تبنى عليها جميع المرتكزات الأخرى والتي يترتب على ضوئها نوعية مخرجات العمل التربوي .
وكراس التحضير الذي يمثل خطط عمل منظمة يمضي على تحقيق أهدافها المعلم منذ بداية العام الدراسي إلى نهايته ويتم العمل بها داخل الصف الدراسي ، من هذا المنطلق تبدو ضرورة الإيضاح حول الموضوع بهدف الإسهام في تحسين العملية التعليمية التربوية .وما من عمل جدي إلا ويسبقه تخطيط له فالتعليم من أكثر ميادين العمل تعقيدا ، فالمعلم قائد وموجه ومرب ومكتشف للمواهب ، ومن الضروري وجود مخطط تفصيلي لعمله داخل غرفة الدراسة " كراس التحضير " . { به الأهداف ،الطريقة ، التقويم}

وتتلخص أهمية التخطيط " التحضير " للمعلم في الجوانب التالية :-

1- تحقيق الأهداف .
فالمعلم يدخل الفصل وفي ذهنه مجموعة أهداف واضحة ومحددة ، كما أنه يعرف ما سيفعله داخل الفصل ، مما يمكنه من إدارة الفصل نحو تحقيق هذه الأهداف وتقويمها .

2- التحضير الذهني .
وليس المقصود به فقط هو المادة العلمية ، والتسلسل المنطقي في العرض ، بل يشمل ذلك أيضا استحضار الأمثلة المعاصرة والمرتبطة بالموضوع والأسئلة المثيرة للتفكير والتوجيهات ، والأنشطة ، كما يساعد على تجنب الأخطاء العلمية ، مما يعطي المعلم ثقة بنفسه ويقلل شعوره بالاضطراب ويحميه من النسيان أو التعرض لمواقف غير متوقعة تسبب له ارتباكا وحيرة.

3- تحضير الأنشطة والوسائل .
ما تطلبه من أدوات وأجهزة ووسائل تعليمية مسبقة .

4- تجنب الهدر التربوي .
نتيجة للتخطيط المسبق فسوف يتم الاستفادة من الوقت والجهد والإمكانات المتوفرة بالشكل المناسب ، ويجنبه العشوائية وضياع الوقت والجهد .



5- اكتساب الثقة بالنفس .
عندما يقف المعلم بين طلابه وقد نظم طريقة عرضه ، وعرف ما الذي واستعد له ، لا شك أن ذلك سيعطيه دفعة معنوية قويه ، وثقة بنفسه وبعطائه ، حيث يتبلور ذلك كله إلى أداء أفضل ، وعرض أكثر حيوية وتشويقا ونفعا ، كما أن ثقة طلابه بما يقوله ستكون عالية ، وهذا ينعكس بدوره على الطلاب علميا وتربويا .

6- تنمية المعلم والمتعلم .
حيث يساعد التخطيط المستمر للدروس بشكل مسبق على استمرارية نمو المعلم من الناحية العلمية أو المهارية واكتساب الطالب مهارات مهمة مثل تعلم التنظيم والتفكير المنطقي نتيجة للتسلسل في العرض ، وترتيب المعلومات

7- اكتشاف عيوب المناهج .
فعندما يكون المعلم جادا في وضع الخطة ، تظهر أمامه عدة خيارات ، في نوعية الأهداف ، المواقف التعليمية ، الأنشطة المناسبة ، وعلى ذلك يستطيع المعلم اكتشاف عيوب المنهج ومحاولة تقويمها .

ماهي مبادئ تحضير الدروس ؟؟
لكي يستطيع المعلم أن يضع خطط واقعية يستفيد منها أثناء تدريسه ، ينبغي عليه ما يأتي : -
• الفهم العميق لأهداف المنهج ( سياسة التعليم في المملكة ) مقدمة الكتاب المدرسي ، الغرض من ذلك هو أن يربط المعلم بين ما يعطيه داخل الفصل واهدف العام الذي يريد تحقيقه .
• فهم بيئة الطلاب ومستوياتهم العلمية والعقلية :فعملية التعلم تبدأ من واقع الطلاب ومشكلاتهم وحاجاتهم ، وما وصلوا إليه من مستوى علمي .
• دراسة الإمكانات والوسائل المتاحة ،المختبر المدرسي ،المكتبة ، البيئة ،الوسائل فالإطلاع المسبق سيفيده في تدريسه .

الخطط التي تكتب بكراس التحضير
أولا/ الخطة الفصلية .
توزيع المقرر الدراسي ، من حيث المواضيع ، الأسابيع ، الأهداف العامة ، الجدول ، النشاط اللاصفي ..
ثانيا/ خطة الوحدة الدراسية.
يوزع المقرر إلى وحدات دراسية يحقق من خلالها أهدافا معينة .
ثالثا / الخطة اليومية .
إن إعداد الدروس عملية فكرية مستمدة من مصادر متنوعة ( علمية ، ثقافية ، اجتماعية ، تربوية) الهدف منها رسم صورة واضحة أثناء الدرس ويتم تنظيمها كتابيا بواسطة كتاب التحضير ، فلا ينبغي أن يستمد معلوماته من كراس التحضير بل دوره ( التنظيم ، التذكير ) .



عملية إعداد الخطة اليومية تنقسم إلى مرحلتين :-
أولا/ مرحلة التحضير المبدئي .
الإعداد المسبق للدرس قبل الكتابة وذلك بطرح السؤالين التاليين :-
ما الذي أريده من الطالب خلال الدرس ؟ وكيف يتم تحقيق ذلك والتأكد منه ؟
ثانيا /التحضير الكتابي .
هناك أساسيات شكلية يحتاج إليها المعلم ؛ ككتابة اسم الفصل ، التاريخ ،الحصة ، عنوان الدرس ، وكتابة الخطة بشكل أفقي ، وتحتوي على ( الأهداف السلوكية ، المفاهيم العلمية "الطريقة أو إجراءات التدريس " ، الأنشطة والوسائل التعليمية، التقويم ) .

الأمور التي يجب أن يراعيها المعلم عند التحضير وأثناء التطبيق

1- الأهداف العامة .
هناك أهداف عامة لا يمكن تحقيقها سلوكيا أثناء الدرس ، لذا يفترض أن يسعى المعلم لتحقيقها من خلال المقرر ، ولو لم يشر إلى ذلك صراحة أثناء التحضير ( أمثلة ) :-
 ربط الدرس بعظمة الخالق سبحانه وتعالى .
 تعميق الإيمان بالله
 تنمية الجوانب التربوية والاتجاهات والميول .
 اكتشاف المواهب وتنمية المنهج العلمي في البحث والتفكير .
ويحصل ذلك بتنويع الأسئلة وعرض القضايا العلمية على شكل مشكلات ، وطرح الأسئلة ذات الإجابات المتعددة .
2- التربية مع التعليم .
والارتباط وثيق جدا بين هذه النقطة وسابقتها ،لكن لأهميتها يلزم أفرادها ، حيث يجب إلا ينصب اهتمام المعلم على تحقيق الأهداف المعلوماتية سواء المرتبط منها بالطريقة أو بالمادة ، ونسى كونه مربيا قبل أن يكون معلما متخصصا ، وهذا يتطلب منه أن يكون نموذجا للارتباط بين الجانب العلمي والجانب التربوي ، سواء من ناحية سلوكه الشخصي بالمدرسة أو علاقاته مع طلابه وكيفية تعامله مع قضاياهم ومشكلاتهم .
من ابرز المشكلات التربوية التي يعاني منها التعليم بشكل عام مشكلة عدم تفهم الأهداف الموضوعة للعملية التعليمية إن هدف المعلم الأساسي من عملية التدريس ذاتها هو تدريس المقرر ، أو بمعنى آخر أن يحفظ الطلاب ويستوعبوا جميع المعلومات الموجودة بالكتاب المدرسي . وهذا لا شك بعيد عن الأهداف العامة للتعليم ، حيث يعتبر المحتوى
( الكتاب) قناة مهمة لتحقيق الأهداف العامة للمقرر .
ومن هنا تبرز أهمية الأخذ بالأهداف السلوكية أثناء التحضير اليومي ، حيث يؤدي هذا إلى وضوح في الأهداف القريبة لدى المعلم ينعكس بدوره على الأهداف البعيدة لتدريس تلك المادة .


 الهدف السلوكي .
هو أصغر ناتج تعليمي ( لفظي أو عير لفظي )متوقع لعملية التعلم ويمكن قياسه .
مما يتكون الهدف السلوكي : أن + فعل سلوكي +الطالب +المصطلح العلمي +الحد ..+ ظروف تحقيق الهدف .

الفرق بين الفعل السلوكي والفعل غير السلوكي
إن الفعل السلوكي هو الفعل الذي يبدو على شكل سلوك ظاهر ويمكن قياسه .
إن الفعل غير السلوكي هو الذي لا يظهر على شكل سلوك وإنما هو عمليات ذهنية فقط .
مثال / الفهم ولإدراك عمليات ذهنية لا يمكن مشاهدتها على شكل سلوك إلا بتحويلها إلى صورة أخرى ، أو سلوك
آخر؛ لذلك لا داعي أصلا إلى كتابتها لعدم القدرة على قياسها بالتحديد .

شروط صياغة الأهداف السلوكية
1-الوضوح والتحديد / ينبغي أن يكون الهدف واضحا ومحددا : ما الذي يريده المعلم من تلاميذه بالضبط ؟ فلا يصح أن يضع المعلم هدفا عائما غير واضح _ مثال : أن يزداد إيمان الطالب بقدرة الخالق × أن يحرص على النظافة .بل لابد من الوضوح والتحديد أثناء صياغة الهدف .
2-إمكانية القياس أثناء الدرس /لابد من قياس الهدف السلوكي في زمن محدد وغالبا ما يكون وقت الحصة كافيا لقياس اكثر من هدف .
3- البساطة وعدم التعقيد / بمعنى أن تقتصر صياغة الهدف السلوكي على جانب واحد بعيدا عن التعقيد .
4_ عدم التداخل بين الأهداف السلوكية /فقد يكتب المعلم هدفا صحيحا ثم يضيف هدفا سلوكيا آخر ولكنه قد يكتشف أن أحدهما يحتوي على الآخر ضمنيا .

مجالات الأهداف السلوكية
يعتبر تصنيف ( بلوم ) للأهداف السلوكية من أشهر التصانيف المعروفة وقد قسمها إلى ثلاث مجالات هي :-
أولاً / المجال المعرفي :-
عنى بالنمو العقلي وتنمية مهارات التفكير ويقسم إلى ستة مستويات .
المستوى الأول بالحفظ والتذكر : ( حفظ وتذكر الأشياء ) أمثلة: يعدد … ، يعرّف … ، يذكر …
المستويات الخمسة تختص بمهارة التفكير وهي : -
1_ مستوى الفهم والاستيعاب : ( ترجمة المعلومات وتفسيرها واستنتاجها ) أمثلة يشرح .. يفسر .. يحول 2_ مستوى التطبيق:) تطبيق المعلومات في مواقف جديدة ) أمثلة : يعطي .. يحل .. يرسم .
3_ مستوى التحليل : ( تجزئة المعرفة إلى عناصرها مع إدراك العلاقات فيما بينها ) أمثلة يقارن ، يعلل ، يصنف .

4_ مستوى التركيب : ( توحيد المعلومات الجزئية ذات العلاقة في كليات ) … ( يعنى بالتفكير الابتكار )
أمثلة : يستخلص … يكتب … يصمم … يبتكر … يقترح … يتنبأ .
5_ مستوى التقويم : (القدرة على التقويم وإصدار الأحكام ) أمثلة : يذكر عيوب أو رأي … يقوّم …

ثانياً / المجال المهاري :-
ويعنى هذا المجال بالمهارات الحركية والقدرة على القيام بالأداء الذي يتطلب التآزر الحركي والنفسي والعصبي ومن مستويات هذا المجال :-
1- حركات الجسم الكبيرة : السباحة ، الرمي ، الجري.
2- حركات التآزر الدقيقة كالرسم ، الكتابة ، الطباعة ، قيادة السيارة ، استخدام الكمبيوتر ، تصميم الأجهزة .
3- وسائل التفاهم غير اللفظية : كتعبير الوجه ، التلميح ، واستخدام لغة الإشارة .
4- السلوك اللغوي : المنطق السليم والقدرة على التعبير والقدرة على تغيير نبرات الصوت حسب صياغة الكلام وحسب تغير الحركات الجسدية .

ثالثاً/ المجال الوجداني :-
وهذا المجال يهتم بالمشاعر والانفعالات مثل تكوين الاتجاهات وتنمية الميول والمواهب وبناء شخصية الفرد وينقسم إلى المستويات التالية :-
الاستقبال : ويتمثل في إثارة اهتمام افرد ومن مظاهره الإصغاء المتابعة لاختبار أمر ما ، الاهتمام والتأثر ، الرغبة في التعرف بشكل أكبر .
الاستجابة : تلي الاستقبال حيث يظهر رد الفعل لمستقبله التعلم على شكل مشاركة إيجابية ومن مظاهر ذلك إطاعة القوانين ولأنظمة ، الخوف من الله وتجنب العاصي عند سماع موعظة ، المشاركة في المناقشة حول قضية ما ، كتابة موضوع ما ، إجراء تجربة ما ،
التقويم : أي إعطاء القيمة ، وهذا المستوى أعلى من سابقيه ، حيث يتبلور الاستقبال فالاستجابة إلى سلوك معين يسلكه المتعلم ، نابع من إعطاء قيمة معينة لهذا السلوك وقناعة به ، ومن مظاهر هذا المستوى ، تقدير العلم والاهتمام به ، تبني اتجاه معين لحل المشكلات ، احترام آراء الآخرين .
التنظيم : وفي هذا المستوى يكون المتعلم قادراً على تنظيم قناعته وأفكاره وقيمه وربطها مع بعضها البعض للوصول إلى شيء جديد ، كمثال وضع خطة حل مشكلة معينة ، كتابة التصور كامل حول قضية معاصرة . شرح وجهة نظر وتفسيرها والتعليق عليها . والفرق بين التنظيم والتقويم بناء نظام من القيم والاتجاهات الخاصة به يترتب على ضوءه أنماطه السلوكية وطريقة تفكيره في الحياة ومن مظاهر هذا المستوى : اتخاذ القرار والمدافعة عنه ، تقبل النقد وتغير الموقف بناء على القناعة الشخصية .

 Emb09ssed  نسالكم الدعاء  Emb09ssed 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akeelalhmdi.ahlamontada.net
 
حقيبة المعلم للصفوف الاولية الفصل الاول والثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عقيل الحمدي التقنية  :: المنتدى العام :: المكتبة العامة-
انتقل الى: